جۆری توێژینه‌وه‌ : Original Article

نوسه‌ر

جامعة السلیمانیة/ کلیة العلوم الإسلامیة / قسم الدراسات الإسلامیة

پوخته‌

ذهب معظم المحققين إلى أن مدرسة الكندي الفلسفية، تشكلت من منابع فلسفية متعددة، أبرزها المدرسة الافلاطونية والمشائية والفيثاغورية والأفلاطونية المحدثة، وغيرها من الفلسفات الاخرى، وكأن الفيلسوف الإسلامي لم يعتنق أية فكرة سابقة على الآراء التي تبناها لبناء مدرسته الفلسفية. ولكن –كما يبدو- أن هذا التوجه أبعد ما يكون عن الكندي ومدرسته العقلية، لأن الذي يدقق في آرائه الفلسفية، يجد أنه لم يكن يمثل دور المتلقي المنظم للأفكار فحسب، بل كان يتلقاها بحذر وروية، لاسيما في المسائل الماورائية، وهو يوزنها بميزان القرآن الكريم، ثم بعد ذلك يستحسنها و يصوغها صياغة فلسفية إسلامية، وهذا ما جعله انتقائياً في اختياره للأفكار الفلسفية.




 وإن هذه الانتقائية كانت سبب اختلاف مترجميه، بين من ذهب إلى أنه أفلاطوني النزعة، وبين من نسبه إلى أرسطو، أو أنه مزج بين فكريهما، بالإضافة إلى الأفكار والمدارس الفلسفية الأخرى التي استقى منها الكندي في بناء مدرسته العقلية. اما بالنسبة للمباحث الطبيعية والرياضية، التي حذا فيهما حذو أرسطوطاليس وفيثاغورس، فهما في نظره غير منفصلين عن مبحث الإلهيات، لذا نجده يوظف هذين الحقلين في خدمة عقيدته القرآنية، أو ما سمى بمحث الإلهيات، كأسلوب إقناعي لإثبات الموضوعات الماورائية.

وشه‌ بنچینه‌ییه‌كان

ناونیشانی توێژینه‌وه‌ [English]

The sources of philosophical thought by Al-Kindi

نوسه‌ر [English]

  • dheyih Tofiq

جامعة السلیمانیة/ کلیة العلوم الإسلامیة / قسم الدراسات الإسلامیة

پوخته‌ [English]

Abstract.
Most of the schalars went to Al-Kindi’s School of Philosophy, it was formed from multiple philosophical sources, particularly the Platonic, Aristotelian school and many other philosophies, as if  the Islamic philosopher did not embrace any  ideas prior to the views he adopted to build his philosophical school. However, this approach is far from al-Kindi and his mental school because he is the one who inspects his philosophical views and finds that he was not only organizing ideas, but was receiving them with caution, especially in metaphysical matters, as he weighed them with the balance of the Holy Qur’an, then praised and formulated them in an Islamic philosophical form, which made him perceptive in his choice of philosophical ideas. As for the natural and mathematical investigations are inseparable from al-Kindi's view from the study of metaphysics, therefore we find him exploiting these two studies in the service of his Qur’anic doctrine or what is called metaphysics as a convincing method to prove metaphysical issues.  

وشه‌ بنچینه‌ییه‌كان [English]

  • Islamic Philosophy
  • Al-Kindi
  • philosophical thought
  1. المصادر والمراجع:

    القرآن الكريم.

    1. ابن نديم، أبو الفرج محمدبن اسحاق بن محمد بن اسحاق، بدون سنة الطبع، الفهرست، بقلم أحد أساتذة الجامعة المصرية، بدون طبعة، دار المعرفة.
    2. أبو الريان، د. محمد علي، 1974، تاريخ الفكر الفلسفي في الإسلام، دار الجامعات المصرية.
    3. أرسطوطاليس، 1343هـ -1924، كتاب الأخلاق إلى نيقوماخوس، ت: أحمد لطفي السيد، بدون طبعة، الجزء الأول، دار الكتب المصرية.
    4. الأزميري، إسماعيل حقي، 1382-1963، فيلسوف العرب (يعقوب بن إسحاق الكندي)، ترجمة: عباس العزاوي، بدون طبعة، بغداد.
    5. أفلاطون، بدون سنة الطبع، فيدون، ترجمة: د. عزت قرني، الطبعة الثالثة، دار انباء.
    6. الأهواني، د. أحمد فؤاد، بدون سنة الطبع، الكندي، بدون طبعة، مؤسسة المصرية العامة.
    7. جمعة، محمد لطفي، 2015، تاريخ فلاسفة الإسلام في المشرق والمغرب، الطبعة الثانية، المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسة.
    8. الحنفي، د. عبد المنعم، 1999، موسوعة الفلسفة والفلاسفة، الطبعة الثانية، الجزء الثاني، مكتبة مدبولي.
    9. دي بور، ت. ج، بدون سنة الطبع، تاريخ الفلسفة في الاسلام، ترجمة: د. محمد عبد الهادي ابو ريدة، بدون طبعة، القاهرة.
    10. عبد الرازق، مصطفى، 2013، فيلسوف العرب والمعلم الثاني، بدون طبعة، مؤسسة الهنداوي للتعليم والثقافة، القاهرة.
    11. فالتزر، د. ريتشارد، 1958، الفلسفة الاسلامية ومركزها في التفكير الإنساني، ترجمة: محمد توفيق حسين، بدون طبعة، بيروت.
    12. فخري، د. ماجد، 2004، تاريخ الفلسفة الاسلامية، ترجمة: د. كمال اليازجي، الدار المتحدة للنشر.
    13. القفطي، جمال الدين أبو الحسن علي بن يوسف، 2005، أخبار العلماء بأخبار الحكماء، علق عليه ووضع حواشيه: ابراهيم شمس الدين، الطبعة الأولى، دار الكتب العلمية.
    14. الكندي، أبو يوسف يعقوب بن إسحاق، بدون سنة الطبع، رسائل الكندي الفلسفية، تحقيق وتقديم وتعليق: محمد عبد الهادي أبو ريدة، الطبعة الثانية، القسم الأول، دار الفكر العربي.
    15. الكندي، أبو يوسف يعقوب بن إسحاق، بدون سنة الطبع، رسائل الكندي الفلسفية، ، تحقيق وتقديم وتعليق: محمد عبد الهادي ابو ريدة، الطبعة الثانية، دار الفكر العربي.
    16. كوربان، هنري، 1998، تاريخ الفلسفة الإسلامية، راجعه وقدم له: الإمام موسى الصدر، الطبعة الثانية، بيروت، لبنان.
    17. محمد عويضة، الشيخ كامل محمد، 1413-1993، الكندي من فلاسفة المشرق والإسلام في العصور الوسطى، الطبعة الأولى، دار الكتب العلمية.
    18. مرحبا، د. محمد عبد الرحمن، 1985، الكندي فلسفته –منتخبات، الطبعة الأولى، منشورات عويدات.
    19. الموسوي، د. موسى، 1972، من الكندي الى ابن رشد، الطبعة الأولى، بدون دار النشر.
    20. موسى، محمد يوسف، بدون سنة الطبع، بين الدين والفلسفة، الطبعة الثانية، دار المعارف.
    21. نغرين، جيووايد، 1406-1985، ماني والمانوية، ترجمة : د. سهيل زكار، الطبعة الأولى، دار حسان.