جۆری توێژینه‌وه‌ : Original Article

نوسه‌ر

جامعة السلیمانیة/ کلیة العلوم الإسلامیة / قسم الدراسات الإسلامیة

doi.org/10.24271/garmian.207015

پوخته‌

ذهب معظم المحققین إلى أن مدرسة الکندی الفلسفیة، تشکلت من منابع فلسفیة متعددة، أبرزها المدرسة الافلاطونیة والمشائیة والفیثاغوریة والأفلاطونیة المحدثة، وغیرها من الفلسفات الاخرى، وکأن الفیلسوف الإسلامی لم یعتنق أیة فکرة سابقة على الآراء التی تبناها لبناء مدرسته الفلسفیة. ولکن –کما یبدو- أن هذا التوجه أبعد ما یکون عن الکندی ومدرسته العقلیة، لأن الذی یدقق فی آرائه الفلسفیة، یجد أنه لم یکن یمثل دور المتلقی المنظم للأفکار فحسب، بل کان یتلقاها بحذر ورویة، لاسیما فی المسائل الماورائیة، وهو یوزنها بمیزان القرآن الکریم، ثم بعد ذلک یستحسنها و یصوغها صیاغة فلسفیة إسلامیة، وهذا ما جعله انتقائیاً فی اختیاره للأفکار الفلسفیة.





 وإن هذه الانتقائیة کانت سبب اختلاف مترجمیه، بین من ذهب إلى أنه أفلاطونی النزعة، وبین من نسبه إلى أرسطو، أو أنه مزج بین فکریهما، بالإضافة إلى الأفکار والمدارس الفلسفیة الأخرى التی استقى منها الکندی فی بناء مدرسته العقلیة. اما بالنسبة للمباحث الطبیعیة والریاضیة، التی حذا فیهما حذو أرسطوطالیس وفیثاغورس، فهما فی نظره غیر منفصلین عن مبحث الإلهیات، لذا نجده یوظف هذین الحقلین فی خدمة عقیدته القرآنیة، أو ما سمى بمحث الإلهیات، کأسلوب إقناعی لإثبات الموضوعات الماورائیة.

وشه‌ بنچینه‌ییه‌كان

ناونیشانی توێژینه‌وه‌ [English]

منابع الفکر الفلسفی عند الکندی

نوسه‌ر [English]

  • dheyih Tofiq

جامعة السلیمانیة/ کلیة العلوم الإسلامیة / قسم الدراسات الإسلامیة

  1. القرآن الکریم.
  2. ابن ندیم، أبو الفرج محمد بن اسحاق بن محمد بن اسحاق، بدون سنة الطبع، الفهرست، بقلم أحد أساتذة الجامعة المصریة، بدون طبعة، دار المعرفة.
  3. أبو الریان، د. محمد علی، 1974، تاریخ الفکر الفلسفی فی الإسلام، دار الجامعات المصریة.
  4. أرسطوطالیس، 1343هـ -1924، کتاب الأخلاق إلى نیقوماخوس، ت: أحمد لطفی السید، بدون طبعة، الجزء الأول، دار الکتب المصریة.
  5. الأزمیری، إسماعیل حقی، 1382-1963، فیلسوف العرب (یعقوب بن إسحاق الکندی)، ترجمة: عباس العزاوی، بدون طبعة، بغداد.
  6. أفلاطون، بدون سنة الطبع، فیدون، ترجمة: د. عزت قرنی، الطبعة الثالثة، دار انباء.
  7. الأهوانی، د. أحمد فؤاد، بدون سنة الطبع، الکندی، بدون طبعة، مؤسسة المصریة العامة.
  8. جمعة، محمد لطفی، 2015، تاریخ فلاسفة الإسلام فی المشرق والمغرب، الطبعة الثانیة، المرکز العربی للأبحاث ودراسة السیاسة.
  9. الحنفی، د. عبد المنعم، 1999، موسوعة الفلسفة والفلاسفة، الطبعة الثانیة، الجزء الثانی، مکتبة مدبولی.
  10. دی بور، ت. ج، بدون سنة الطبع، تاریخ الفلسفة فی الاسلام، ترجمة: د. محمد عبد الهادی ابو ریدة، بدون طبعة، القاهرة.
  11. عبد الرازق، مصطفى، 2013، فیلسوف العرب والمعلم الثانی، بدون طبعة، مؤسسة الهنداوی للتعلیم والثقافة، القاهرة.
  12. فالتزر، د. ریتشارد، 1958، الفلسفة الاسلامیة ومرکزها فی التفکیر الإنسانی، ترجمة: محمد توفیق حسین، بدون طبعة، بیروت.
  13. فخری، د. ماجد، 2004، تاریخ الفلسفة الاسلامیة، ترجمة: د. کمال الیازجی، الدار المتحدة للنشر.
  14. القفطی، جمال الدین أبو الحسن علی بن یوسف، 2005، أخبار العلماء بأخبار الحکماء، علق علیه ووضع حواشیه: ابراهیم شمس الدین، الطبعة الأولى، دار الکتب العلمیة.
  15. الکندی،  أبو یوسف یعقوب بن إسحاق، بدون سنة الطبع، رسائل الکندی الفلسفیة، تحقیق وتقدیم وتعلیق: محمد عبد الهادی أبو ریدة، الطبعة الثانیة، القسم الأول، دار الفکر العربی.
  16. الکندی، أبو یوسف یعقوب بن إسحاق، بدون سنة الطبع، رسائل الکندی الفلسفیة، ، تحقیق وتقدیم وتعلیق: محمد عبد الهادی ابو ریدة، الطبعة الثانیة، دار الفکر العربی.
  17. کوربان، هنری، 1998، تاریخ الفلسفة الإسلامیة، راجعه وقدم له: الإمام موسى الصدر، الطبعة الثانیة، بیروت، لبنان.
  18. محمد عویضة، الشیخ کامل محمد، 1413-1993، الکندی من فلاسفة المشرق والإسلام فی العصور الوسطى، الطبعة الأولى، دار الکتب العلمیة.
  19. مرحبا، د. محمد عبد الرحمن، 1985، الکندی فلسفته –منتخبات، الطبعة الأولى، منشورات عویدات.
  20. الموسوی، د. موسى، 1972، من الکندی الى ابن رشد، الطبعة الأولى، بدون دار النشر.
  21. موسى، محمد یوسف، بدون سنة الطبع، بین الدین والفلسفة، الطبعة الثانیة، دار المعارف.
  22. نغرین، جیوواید، 1406-1985، مانی والمانویة، ترجمة : د. سهیل زکار، الطبعة الأولى، دار حسان.