جۆری توێژینه‌وه‌: Original Article

نوسه‌ران

1 بغداد ،جامعة بغداد

2 جامعة بغداد، بغداد

پوخته‌

فتحت تکنولوجیا الاتصال والإعلام الحدیثة افاقاً جدیدة واحدثت تغییرات عمیقة فی مختلف جوانب الحیاة
الاجتماعیة ، مثلما اثرت بشکل کبیر على انماط الاتصال الأنسانی.
ومن یتأمل التطورات التی طالت العلاقات الاجتماعیة بفعل الاعلام الجدید وبخاصة مواقع التواصل الاجتماعی ، لا بد له
ان یلاحظ التغیر الکبیر فی منظومة العلاقات الاجتماعیة التی تأثرت بشکل أو بآخر بالتطورات المتسارعة التی تحصل
فی ظل بروز ما یسمى بالمجتمع الافتراضی.
وقد جسدت مواقع التواصل الاجتماعی الاتصال الوسیطی الذی اصبح یشکل نقطة تحول مهمة فی مجال
الاتصال الاجتماعی. ان هذا التغیر فی طبیعة التواصل اصبح یهدد العلاقات الاجتماعیة ، وهذا ما تسعى هذه الدراسة
لطرحه ومناقشته عبر دراسة میدانیة على عینة من شباب العاصمة العراقیة بغداد لکون الشباب هم الشریحة الاکثر
تعاملاً مع مواقع التواصل الاجتماعی ولان بغداد تضم خلیطاً سکانیاً یمثل مختلف مکونات الشعب العراقی.
ان الاسباب الموضوعیة لاختیار هذه الدراسة تکمن فی أهمیة موضوعها الحیوی والحدیث اضافة إلى قلة
الدراسات التی تتناول تأثیر الاعلام الجدید وبخاصة مواقع التواصل الاجتماعی وتأثیرها فی المجتمع العراقی.
وتسعى الدراسة إلى محاولة اعطاء تفسیر علمی لاستخدام مواقع التواصل وتأثیرها فی منظومة العلاقات
الاجتماعیة الامر الذی یفضی إلى اثارة آفاق جدیدة ویبرز اسئلة ومشکلات جدیدة.
کما انه من بین اهداف الدراسة تسلیط الاضواء على کیفیة الاستخدام الافضل لمعطیات تکنولوجیا الاتصال
والحد من الافرازات السلبیة لها على صعید العلاقات الاجتماعیة.
ویمکن لهذه الدراسة ان تدرج ضمن الحقل المعرفی الجدید نسبیاً الذی یعرف بالمعلوماتیة الاجتماعیة (Social
informatics) الذی یهتم بدراسة تأثیر استخدام تکنولوجیا المعلومات والاتصالات على النسق الاجتماعی ، او التغیرات
الناجمة عن تطبیق واستعمال تکنولوجیا الاتصال والمعلومات.
تتألف الدراسة من مقدمة و الأطار المنهجی والآطار النظری للبحث والأطار التطبیقی وفیه عرض وتحلیل
وتفسیر لاجابات المبحوثین على أسئلة استمارة الاستبانة مع تحدید النتائج وطرح بعض التوصیات.
 

وشه‌ بنچینه‌ییه‌كان

1. د. سمیر محمد حسین ، بحوث الاعلام، دراسات فی مناهج البحث العلمی، (القاهرة: عالم الکتب ، 1999) ، ص69.
2. ربحی مصطفى علیان. عثمان محمد غنیم، مناهج وأسالیب البحث العلمی: النظریة والتطبیق، (عمان: دار صفاء
للنشر والتوزیع، 2000)، ص42.
3. سمیر محمد حسن ، بحوث الإعلام – الأسسوالمبادئ ، القاهرة ، عالم الکتب ، 1976 ، ص178.
4. د.بشرى جمیل الراوی ، دور مواقع التواصل الاجتماعی فی التغییر ، مجلة الباحث الاعلامی ، بغداد ، العدد 18 ،
ت1 - ت2 - ک1 ، 2012 ، ص96.

5. http://computing dictionary.the freedictionary.com/new+media
6. زاهر راضی ، استخدام مواقع التواصل فی العالم العربی ، مجلة التربیة ، العدد 15 ، جامعة عمان الاهلیة ، 2003 ،
ص23.
7. د.عباس مصطفى صادق ، الاعلام الجدید ــ المفاهیم والوسائل والتطبیقات (عمان: دار الشروق ، 2008) ص33.
8. د.می العبد الله ، الاتصال والدیمقراطیة (بیروت: دار النهضة العربیة ، 2005) ص21.

9. د.نصر الدین لعیاضی ، الرهانات الابستمولوجیة والفلسفیة للنهج الکیفی نحو افاق جدیدة لبحوث الاعلام والاتصال
فی المنطقة العربیة ، ابحاث مؤتمر الاعلام الجدید ، جامعة البحرین ، ابریل ، 2009.
10. د.بشرى جمیل الراوی ، مصدر سابق ، ص98-99.
11. د.عزة مصطفى الکحکی ، استخدام الانترنت وعلاقته بالوحدة النفسیة وبعض العوامل الشخصیة لدى عینة من
الجمهور بدولة قطر ، ابحاث مؤتمر الاعلام الجدید ، مصدر سابق ، ص269-272.
12. للمزید ینظر: د.عبد الامیر الفیصل ، دراسات فی الاعلام الالکترونی ، (الامارات: دار الکتاب الجامعی ، 2014)
د.عبد الله الزین الحیدریما المقصود بالزمن المیدیا تیکی ، مدونة اجیال.