جۆری توێژینه‌وه‌ : Original Article

نوسه‌ر

جامعة صلاح الدین/ کلیة التربیة / قسم اللغة العربیة

doi.org/10.24271/garmian.207012

پوخته‌

مما لاشک فیه أنّ الحدیث عن القرآن الکریم وفضائله لاینقضی، وقد اهتم القرآن الکریم بمواضع متعددة، ویخاطب الإنسان ویوجهه ویرشده کما نجد یخاطب أعضاء عدة من جسمه ومن هذه الأعضاء القلب الذی هو موضع الإیمان والإخلاص والیقین فنجده یصف القلوب حسب أصحابها واحوالها وصفاتها، وقد مدح قلوباً وذم قلوباً أخرى، فالقلب مفارق لسائر أجزاء البدن بها یدرک المعانی التی لیست متخلیة ولا محسوسة، کإدراک خلق العالم، أو افتقاره إلى خالق مدبّر حکیم موصوف بصفات إلهیة، مستجمع صفات الکمال من الجمال والجلال(1). لیس القلب مضخة لضخ الدم والقیام بعملیة الانفباض والانبساط فحسب بل أعطى الله تعالى مکانة رفیعة له ویخاطبه ویسند إلیه مجموعة من الأعمال والأمور المهمة، وقد ذکر الله تعالى لفظ القلب فی القرآن الکریم فی مواضع عدیدة حیث تبلغ (114) مرة بحسب أصحابها* وکذلک یصف قلبهم حسب صفاتهم ودرجات إیمانهم.





    وقد تناول هذا البحث الربط النحوی للآیات المخاطبة للقلوب فی القرآن الکریم – دراسة نصیة-  والمتمعن فی الآیات مخاطبة القلوب یجد الترابط والانسجام والتلاحم بین أجزائها مع وجود العلاقات الداخلیة والخارجیة بین أجزاء الکلام ومکوناته، مع تلمیح بإیصال المعنى وروعة الأداء اللغوی. ورکز الباحثة على الآیات التی تخاطب القلب حسب أصحابها؛ أی: المؤمنین والکافرین والمنافقین مع بیان التآلف والانسجام بین ألفاظ الآیات وتحقیق عناصر الترابط النحوی ومن ثم النصی من خلال الربط النحوی 

وشه‌ بنچینه‌ییه‌كان

ناونیشانی توێژینه‌وه‌ [English]

الربط النحوی للآیات المخاطبة للقلوب فی القرآن الکریم (دراسة نصیة)

نوسه‌ر [English]

  • Aram Othman

جامعة صلاح الدین/ کلیة التربیة / قسم اللغة العربیة